داء باجيت العظمي: ما هو، وما هي أعراضه وأسبابه وكيفية علاجه

سيساعدك خبراؤنا على فهم العديد من الأمراض التي نعالجها عادةً في عياداتنا وكيفية تجنبها أو علاجها.


ما هو مرض باجيت في العظام؟

مرض باجيت، المعروف أيضًا باسم مرض باجيت العظمي أو التهاب العظم المشوه، هو اضطراب مزمن في العظام ينطوي على مساهمة الخلايا ناقضة العظم.

عادة ما تتفكك العظام ويعاد تشكيلها، لكن مرض باجيت ينطوي على انهيار مفرط للعظام.

العظام الأكثر شيوعًا التي تتأثر بمرض باجيت العظمي هي الحوض والعمود الفقري والجمجمة وعظم الفخذ والساق.

هناك نوعان من مرض باجيت. فيمكن أن يتأثر موقع واحد من العظام بمرض باجيت، أو يمكن أن تتأثر عدة مواقع من العظام بالمرض في حالة كونه متعدد العظام.

المرض شائع في أوروبا وأمريكا، على الرغم من أنه يمكن أن يختلف بين المناطق. ويظهر عادة من سن 55 عامًا. بالإضافة إلى ذلك، يعد مرض باجيت العظمي أكثر شيوعًا بين الرجال منه لدى النساء.

أعراض مرض عظم باجيت

لا تظهر أي أعراض على معظم المصابين بالتهاب العظم المشوه، على الرغم من شيوع آلام العظام والأعراض الشبيهة بالتهاب المفاصل بمرور الوقت.

في المرضى الذين يعانون من الأعراض، يكون الألم في منطقة العظام المصابة. يمكن أن تحدث الكسور أيضًا، وعادةً ما تكون في الورك أو عظم الفخذ.

من ناحية أخرى، يمكن ملاحظة تشوهات العظام الناتجة عن مرض باجيت عند المشي.

قد تظهر أعراض التهاب المفاصل أيضًا عندما يقع الضرر بالقرب من المفصل، وهو أحد مضاعفات هذه الحالة المرضية.

عندما يصيب مرض باجيت الجمجمة، يصاب المرضى بالصداع وفقدان السمع.

في الحالات الأكثر تقدمًا من مرض باجيت، من الشائع حدوث زيادة في انحناء العمود الفقري.

عندما يحدث هذا المرض العظمي في مناطق مثل العمود الفقري، حيث تمر الأعصاب عبر العظام، فإن النمو المفرط للعظام يضغط ويُتلف الأعصاب، مما يؤدي إلى الألم أو الضعف أو الوخز في الذراع أو الساق.

أسباب التهاب العظم المشوه

مرض باجيت هو مرض مجهول السبب. فيمكن أن يكون بسبب عوامل وراثية، أو حتى عن طريق عدوى فيروسية.

إذا كان للمريض أقارب مصابين بمرض باجيت العظمي، فمن المرجح أن تكون فرصة إصابتك بالمرض أكبر.

من ناحية أخرى، تلعب العوامل البيئية دورًا مهمًا للغاية في الإصابة بمرض باجيت، حيث إن التغيرات في درجات الحرارة قد تزيد من خطر الإصابة بالمرض.

المشاكل التي يمكن أن يسببها مرض باجيت

يمكن أن يتسبب مرض باجيت في حدوث مضاعفات مختلفة مثل:

• التهاب المفاصل، بسبب زيادة الضغط وزيادة التآكل والتمزقات في المفاصل.

• مشاكل في الجهاز العصبي، لأن العظام يمكن أن تضغط على الدماغ أو نخاع العظم أو الأعصاب.

• فشل القلب، حيث يتعين على القلب أن يعمل على ضخ الدم إلى العظام المصابة.

• الساركوما العظمية هي أخطر مضاعفات هذا المرض، كونها أكثر أنواع السرطانات شيوعًا والتي تنشأ في العظام.

تشخيص وعلاج التهاب العظم المشوه

يمكن رؤية تغير العظام من خلال الصور الشعاعية، التي يمكن أن تُظهر صورها مناطق الكسر واستطالة العظام والعظام المتطاولة المقوسة.

علاج مرض باجيت

لتجنب المضاعفات، يوصى بعلاج هذا المرض في وقت مبكر. تساعد الأدوية مثل البايفوسفونيت في تقليل آلام العظام، مما يجعل مرض باجيت يتطور ببطء شديد.

في حالات نادرة، قد يحتاج المريض لعملية جراحية لمحاذاة العظام المشوهة لتقليل الضغط على الأعصاب.

علاوة على ذلك، يجب على المريض التأكد من تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، وهو معدن مهم جدا لحماية العظام. بالإضافة إلى ذلك، تساعد التمارين الرياضية في الحفاظ على حركة مفاصل جسم الإنسان، بشرط ألا يؤدي النشاط البدني إلى الضغط المفرط على العظام المصابة.

في ICAC لدينا أكثر من 10 سنوات من الخبرة في جراحة العمود الفقري باستخدام تقنيات الحد الأدنى من التدخل الجراحي. يمكن أن يساعد أخصائيو الرضوخ لدينا في الجراحة المتقدمة للعمود الفقري في حل الأمراض والإصابات التي تظهر في العمود الفقري، مما يوفر لك الحل الأكثر فعالية لبدء عيش حياة بدون ألم.

متخصصون في جراحة العظام والمفاصل ذات التدخل الجراحي البسيط

احجز موعدك مع فريقنا واحصل على تشخيص متخصص لعمودك الفقري.

TOP