لماذا يُؤلم الظهر أسباب الألم وأنواعه

سيساعدك خبراؤنا على فهم العديد من الأمراض التي نعالجها عادةً في عياداتنا وكيفية تجنبها أو علاجها.

أسباب و أنواع آلام الظهر
تعتبر آلام الظهر من الأمراض الشائعة جدًا التي يعاني منها جميع الأشخاص تقريبًا في وقت ما طوال حياتهم ويمكن أن تكون محدودة للغاية وتمنعهم من القيام بالأنشطة اليومية. ومع ذلك ، فهو ألم يمكن تجنبه مع مراعاة بعض الإرشادات أدناه الموضحة بالتفصيل لأخذها في الاعتبار للوقاية من آلام الظهر.
أنواع وأعراض آلام الظهر
يمكن أن تتراوح آلام الظهر من الإزعاج البسيط إلى الألم المستمر والمحدود اعتمادًا على منطقة الظهر التي يوجد بها الألم هناك ثلاثة أنواع من الألم: 
آلام أسفل الظهر عندما يكون الألم في أسفل الظهر بين الضلوع وبداية الفخذ و في آلام الظهر يظهر الألم في منتصف الظهر وأخيرًا ألم الرقبة عندما يتركز الألم في منطقة الظهر العلوية في منطقة العنق.
اعتمادًا على المدة المستغرقة يمكن أن يكون الألم حادًا عندما يظهر فجأة ويستمر لمدة أقل من ستة أسابيع أو مزمنًا عندما يستمر لأكثر من ثلاثة أشهر. و من ناحية أخرى ، يمكن أن يكون ألمًا ميكانيكيًا عندما يتفاقم مع الحركات ويقل في حالات الراحة أو الالتهاب وفي هذه الحالة لا يتم تغيير الألم بحالات الراحة أو النشاط و يكون السبب حالة مرضية أخرى أكثر خطورة مثل إصابات الورم.
عادةً يكون لأعراض ألام الظهر خصائص محددة: ظهور آلام طعنات شديدة مقيدة وألم يزداد سوءًا مع المجهود وألم ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم عادةً مثل الرقبة أو الساقين وفي بعض الأحيان قد تشعر بوخز أو خدر في المنطقة.
أسباب آلام الظهر
يمكن أن تكون أسباب آلام الظهر متنوعة للغاية وفي كثير من الأحيان يمكن أن تكون مرتبطة بالتشوهات والتآكل في العمود الفقري مما قد يتسبب في حدوث خلل في عضلات الظهر.
في حالات أخرى ، تعود الأسباب الى أمراض الجهاز الهضمي أو أمراض الكلى مثل المغص الكلوى او حصوات الكلى. أيضًا في الأمراض الروماتيزمية مثل التهاب المفاصل أو هشاشة العظام.
يمكن أن تسبب الاختلالات في الجهاز العصبي ضغطًا أو تغيرات في الأعصاب مما يسبب إزعاجًا أو ألمًا للمريض. ومن الشائع أن آلام الظهر مرتبطة بوجود إصابات في العضلات أو العظام مثل الالتواءات أو كسور العظام أو الفتق.
عوامل الخطر
يمكن أن تظهر آلام الظهر فجأة وبدون سبب واضح ومع ذلك هناك عدة عوامل تجعل المريض أكثر عرضة لآلام الظهر. يعد العمر أحد أهم عوامل الخطر حيث يفقد الهيكل العظمي والعضلي قوته ويزداد تآكله وبالتالي يكون هناك خطر أكبر للإصابة.
يعد الخمول وعدم ممارسة الرياضة فضلاً عن زيادة الوزن من عوامل الخطر حيث سيتحمل الظهر عبئًا أكبر. إن أداء التمارين القاسية أو إجهاد مواضع العمود الفقري يمكن أن يشكل خطرًا أكبر للإصابة.
و من ناحية أخرى ، يعتبر التدخين عامل خطر لألم الظهر لأن التبغ يقلل من تدفق الدم إلى الظهر مما قد يؤدي إلى عدم كفاية الإمداد بالعناصر الغذائية لأقراص الظهر.
تشخيص آلام الظهر
قبل ظهور آلام الظهر من الضروري استشارة أخصائي بهدف العلاج الصحيح واستبعاد الأمراض الأكثر خطورة.
أولاً ، سيقوم الطبيب بإجراء فحص سريري للمنطقة لدراسة وضع المريض وكذلك المواضع التي يشعر بها بالألم. ثانيًا ، يتم إجراء فحص دم كامل عادةً.
أخيرًا ، سيتم إجراء فحوصات التصوير التشخيصي ، والتي ستكون قادرة على استبعاد الأمراض الأكثر خطورة كالأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية والتي ستكون قادرة على قياس النبضات العصبية في المنطقة.
علاج آلام الظهر
سيتم إعطاء المسكنات ومضادات الالتهاب في الأيام الأولى لتقليل الألم في حالة الاصابات الالتهابية قد تكون هذه الأدوية مصحوبة بتمارين إعادة التأهيل والاطالة لتحسن من حركة المنطقة. بالإضافة إلى علاجات التطبيق الساخنة والباردة أو وضع مشد يحافظ على المنطقة ويحد من الحركات.
إذا استمر الألم فسيتعين على المريض الخضوع لعلاجات أخرى. من بينها العلاج الطبيعي هو أحد أفضل النتائج التي يتم توفيرها بالإضافة إلى إمكانية تطبيق علاجات الوخز بالإبر أو التحفيز الكهربائي لتخفف الألم من النقاط العصبية المصابة.
في الحالات التي لا يزول فيها الألم ويكون السبب أكثر خطورة يمكن إجراء تدخل جراحي ليتم فك ضغط العصب المصاب أو يتم لحام العظام في حالة الكسور.
منع آلام الظهر
في كثير من الحالات يمكن الوقاية من آلام الظهر عن طريق تجنب عوامل الخطر. قد يقلل نمط الحياة الصحي ، بما في ذلك التمارين المعتدلة والتحكم في الوزن والاكل الصحي ، من فرص الإصابة بألم الظهر.
و من ناحية أخرى ، من المهم ممارسة تمارين القوة والمرونة للظهر وكذلك تقوية عضلات البطن لتقليل من ظهور الإصابات. إن إعطاء الأولوية لإراحة العضلات لتجنب الحمل الزائد والحفاظ على سلامة الوضعية هي أيضًا عادات تقلل من خطر الإصابة بألم الظهر.
تمارين للتسكين والوقاية من آلام الظهر
هناك بعض التعليمات التي يمكن أن تساعد في منع آلام الظهر أو تخفيفها . أحدها ممارسة السباحة والبيلاتس لتقوية العضلات في المنطقة بشكل خاص.
و من ناحية أخرى ، فإن تعتبر الاطالة بعد التمرين أمراً ضرورياً حتى تعود العضلات والمفاصل إلى حالتها المعتادة ومن بعض هذه التمارين هي تدوير الرقبة للجانبين وتمدد الكتف.
من المهم الذهاب إلى أخصائي قبل ظهور آلام الظهر. في هذا النوع من الإصابات ، يمكن تجنب ظهور الألم من خلال الالتزام بالعادات الصحية والعناية بالسلامة العامة وممارسة التمارين وتجنب استهلاك التبغ.


متخصصون في جراحة العظام والمفاصل ذات التدخل الجراحي البسيط

احجز موعدك مع فريقنا واحصل على تشخيص متخصص لعمودك الفقري.

TOP