آلام الظهر في العمل: عوامل الخطر والوقاية

سيساعدك خبراؤنا على فهم العديد من الأمراض التي نعالجها عادةً في عياداتنا وكيفية تجنبها أو علاجها.

آلام الظهر في العمل: عوامل الخطر والوقاية

تعد آلام الظهر مرض شائع جدًا. في كثير من الحالات ، ينشأ هذا الألم نتيجة ساعات العمل ، إما في الوظائف التي تتطلب مجهودًا بدنيًا ، كما هو الحال في تلك التي تنطوي على وضعية ثابتة للظهر. من المهم اتباع الإرشادات للوقاية من ظهوره وكذلك الذهاب إلى أخصائي لتجنب تفاقم الإصابة مما قد يؤثر بشكل مباشر على حياة المريض.

آلام الظهر في العمل

تعد آلام الظهر مرض شائع جدًا ونتيجة ساعات العمل.

في بعض الحالات ، يظهر الألم كنتيجة مباشرة للنشاط الذي يتم القيام به على سبيل المثال الوظائف التي يتعين عليك فيها رفع الأثقال أو تحريك الآلات الثقيلة.

يعود السبب في ألم الظهر إلى الوضعية الخاطئة المرتبطة بالخمول. يحدث هذا الأخير على وجه الخصوص في الوظائف المكتبية حيث يتم الجلوس في وضعيات خاطئة تؤثر بشكل مباشر على الظهر.

أسباب آلام الظهر في العمل

تعود أسباب آلام الظهر في العمل إلى ثلاثة عوامل رئيسية.

اولاً، القوة أي الأنشطة التي تتطلب جهودًا كبيرة مثل رفع الأحمال الكبيرة أو تحريك الأشياء أو الآلات الثقيلة.

ثانيًا ، تكرار الوضعيات أو الأنشطة التي تنطوي على وضعيات مجهدة لعضلات الظهر مما قد يؤدي إلى حدوث إصابات.

ثالثاً، الخمول والذي يظهر بشكل خاص في الوظائف المكتبية حيث يقضي الشخص عدة ساعات في نفس الوظيفة ينتج عن هذه الوضعية الخاطئة على سبيل المثال الجلوس مع تقاطع إحدى ساقي الجسم مما يضع كل الوزن على جانب واحد من الجسم ،أو انحناء مفرط للعمود الفقري.

نتيجة لذلك ، هناك العديد من الشركات التي تتعاقد مع خدمة العلاج الطبيعي وبالتالي للتحسين من سلامة العمل للموظفين.

العوامل المسببة لآلام الظهر

هناك عوامل معينة يمكن أن تسبب في ظهور آلام الظهر. اولاً ، العمر والشيخوخة بسبب حدوث تآكل في الغضروف و العمود الفقري مما يجعل المريض أكثر عرضة للإصابة بألم الظهر.

ثانيًا ، السمنة حيث تتحمل هياكل الظهر ضغطًا كبيراً مما يجعل المريض أكثر عرضة للإصابة بالأقراص المنفتقة ، وتؤثر الحالة البدنية السيئة إذا لم يتم تقوية عضلات الظهر فهناك خطر أكبر للإصابات والأمراض.

لذلك ، من المهم جدًا إذا كنت تعاني من أي من الأعراض أو الإصابات المذكورة في هذا المقال أن تستشير دائمًا فريقًا من المتخصصين في أمراض الظهر والعمود الفقري.

تجنب آلام الظهر في مكان العمل

في كثير من الحالات ، لا مفر من ظهور آلام الظهر ومع ذلك ، هناك بعض الإرشادات التي يمكن أن تساعد في تجنب آلام الظهر. أولاً ، من المهم الحفاظ على سلامة الوضعية وتعديل العادات أي الالتزام بالوضعية الصحيحة لتجنب الوضعيات المجهدة للعمود الفقري.

بالإضافة إلى ذلك ، من المهم تصحيح أسلوبك عند القيام بأنشطة تتضمن رفع أحمال ثقيلة أو القيام بحركات مفاجئة.

من المهم إجراء تغييرات في الوضع بشكل دوري في الأعمال المكتبية التي تنطوي على وضعيات متكررة للظهر طوال اليوم لتجنب الحمل الزائد والوضعيات الخاطئة.

إرشادات للوقاية من آلام الظهر

للوقاية من آلام الظهر نتيجة ساعات العمل من المهم إجراء تمارين إطالة الظهر التي تساعد على استرخاء العضلات. و إجراء تغييرات في الوضعية على مدار اليوم ، لتجنب الحمل الزائد والإجهاد في منطقة أسفل الظهر.

من وقت لآخر يُنصح بالذهاب إلى أخصائي العلاج الطبيعي لمعالجة الإصابات و التقلصات حيث يساعد المريض أيضًا في الحصول على وضعية صحيحة ومريحة للظهر.

تمارين للوقاية من آلام الظهر

هناك بعض التمارين والممارسات الرياضية التي يمكن أن تساعد في الوقاية من آلام الظهر. اولاً، من الضروري عمل تمارين الإطالة وتحضير العضلات قبل الرياضة وبعدها لاستعادة وضعيتها الطبيعية.

لتجنب آلام الظهر من المهم تقوية المنطقة الاساسية أي منطقة البطن لتجنب الحمل الزائد على أسفل الظهر.

يمكن أن تكون الممارسات مثل اليوجا أو البيلاتيس مفيدة جدًا لتحقيق التوازن الموضعي، بالإضافة إلى تصحيح الوضعية واسترخاء العضلات مما قد يمنع ظهور إصابات الظهر بشكل كبير.

في الختام ، من المهم اتباع إرشادات معينة لمنع ظهور آلام الظهر والتحكم في الوضعية وتقوية منطقة أسفل الظهر والبطن.

متخصصون في جراحة العظام والمفاصل ذات التدخل الجراحي البسيط

احجز موعدك مع فريقنا واحصل على تشخيص متخصص لعمودك الفقري.

TOP