كسور الورك: ما هي كسور الحوض

سيساعدك خبراؤنا على فهم العديد من الأمراض التي نعالجها عادةً في عياداتنا وكيفية تجنبها أو علاجها.

كسور الورك: كسور الحوض
كيف يحدث كسور الحوض؟
تنجم كسور الحوض عن إصابة كبيرة لدى المرضى الشباب ولا تقتصر على إصابات عظام الحوض ولكنها غالبًا ترتبط بإصابات أخرى في البطن أو الهيكل العظمي وهناك نسبة 50٪ من إصابات الحوض مصحوبة بإصابات في كامل الجسم.
أنواع كسور الحوض
يعتمد الكسر إلى حد كبير على موضع رأس الفخذ في لحظة الاصابة لذلك من المهم جدًا إجراء الاختبارات التشخيصية ذات العلاقة قبل اتخاذ أي إجراء.
تشخيص كسر الحوض
تعد الأشعة السينية التقنية الأولية المستخدمة للكشف عن الكسور وسيطلب طبيب العظام المتخصص في الورك إجراء فحص الأشعة المقطعية والذي سيتم استخدامه للحصول على معلومات وتفاصيل دقيقة لإجراء العملية.
علاج كسر الحوض
بشكل عام لا تتطلب كسور الحوض معالجة طارئة وفورية حيث يكتفى في البداية بالشد عبر الهيكل لمنع زيادة إصابة زاوية الغضروف وأما في حالة خلع الورك يستوجب المعالجة الطارئة.
عملية الورك
هناك طرق محددة بوضوح و تحدد لزوم الإجراء الجراحي للحصول على أفضل نتيجة ممكنة.
مدة التعافي من كسر الورك
تُظهر البيانات الحالية أنه يمكن إنقاذ الورك الأصلي في نسبة 79٪ من الحالات بحلول سن العشرين. ومن العوامل المؤثرة في حالة التشخيص السيئ:
  • العمر فوق 40 سنة.
  • الخلع الأمامي.
  • الإصابة الغضروفية الفخذية وقت الجراحة.
  • تأثر الجدار الخلفي.

ولضمان الحصول على أفضل النتائج والتعافي الجيد والسريع من المهم أن يكون اعادة التأهيل لكسر الورك على أيدي أفضل المتخصصين وقد تختلف مدة التعافي من شخص الى اّخر حسب العمر ونوع الإصابة.

متخصصون في جراحة العظام والمفاصل ذات التدخل الجراحي البسيط

احجز موعدك مع فريقنا واحصل على تشخيص متخصص لعمودك الفقري.

TOP